الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الموسوعه الشامله الرائعه للتاكد من أحاديث الحبيب صلوات الله عليه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المنتقبه بفضل الله
Admin


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 141
الدولة :

مُساهمةموضوع: الموسوعه الشامله الرائعه للتاكد من أحاديث الحبيب صلوات الله عليه   11/8/2011, 11:41 pm


الموسوعة الشاملة الرائعة للتاكد من صحة احاديث الحبيب قبل نشرها

عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"
إن كذبا علي ليس ككذب على أحد فمن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار "
رواه البخاري ومسلم


حياكم الله جميعا إخوتاه الأفاضل وتقبل الله منكم صالح الأعمال وغفر لكم

يجب علينا جميعا التثبت وتحرى الدقة و التأكد من صحة الأحاديث والأدعية والأذكار والقصص والروايات قبل نشرها

حتى نبتعد تماماً عن الكذب على الحبيب صلى الله عليه وسلم أو عن أصحابه أو عن رب العزة سبحانه وتعالى

وكما نعلم أن المنتديات والمواقع والغرف قد انتشرت فيها الأحاديث والأدعية
والأذكار والقصص والروايات الباطلة والمكذوبة والموضوعه عن الحبيب فوجب
علينا أن نتأكد قبل أن ننسخ أو نضع أو نتناقل أى شىء عن طريق مواقع النت
الكثيرة الموثقة أو الكتب أو العلماء من أهل السنة الثقات


وقد يكون الشخص نيته خيراً ويرجو الثواب ولكن هذا ليس مبررا لعدم التأكد
من صحة الأحاديث ولا تحرى الدقة فيها ولا التثبت منها ونشرها وتناقلها دون
تثبت
.وهذه الروابط التى جمعتها للتأكد من صحة الأحاديث تقبل الله منا ومنكم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟ من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islami2.yoo7.com
المنتقبه بفضل الله
Admin


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 141
الدولة :

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعه الشامله الرائعه للتاكد من أحاديث الحبيب صلوات الله عليه   11/8/2011, 11:54 pm



الحمد لله الذي أعطانا عقولا لنفقه بها ولنتدبّر بها ولنستخدمها في طاعة الله جلّ في علاه .

الحمد لله الذي أكرمنا بخير دين وبخير ملـّة وبخير نبيّ صلـّى الله عليه وسلـّم .



أدعوكم لمراقبة الله تعالى في كلّ حرف تخطـّونه (( نعم بكلّ حرف )) هل سيـُكتب له أم عليه ؟

ولو فقهنا هذه الآية فقط لما تجرأ أحدنا أن يكتب كلمة واحدة إلاّ بعد تمحيص وتفكير وهذه الآية التي أعنيها قوله تعالى :
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) (قّ:18)

بالله عليك أخي الغالي/ أختي الغالية ألا ترعبك هذه الآية لوحدها فكيف أن قرأنا هذه الآية وهي التي كتبتُ موضوعي من أجلها :

(أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ) (الزمر:56)

نعم أخي الحبيب/ أختي الحبيبة من أجل هذه الآية كتبتُ موضوعي هذا ،

نعم أخي الغالي/ أختي الغالية هل فكـّرتُ أنا أو أنت بها عندما نكتب في القسم الإسلامي أو نتكلّم خارجه ؟

هل فكـّرنا مليـّا بها ؟

هل تصورتَ نفسك أخي الغالي أنـّك ستقول (( لا قدّر الله )) هذه الكلمة (( يا حسرتى ))

هل سنتحسّر يوم لا تنفع الحسرات ؟

هل سنندم يوم لا تنفع العبرات ؟

هل سأقولها هناك فيقال لي هيهات هيهات ؟

هل ستنفعني أخي حينها العبرات ، والحسرات ، والدموع ، والبكاء ، والنـّدم ؟


فهيا نتخلق بأخلاق المصطفى ؟

هيا نحبّ في الله ؟

هيا نغضب لله ؟


فإن
القسم الإسلامي هو قسم يعتني بكل ما هو متعلق بديننا الحنيف فلا بد ان
نتعامل معه على هذا الأساس فلا نقول فيه شيء او نكتب فيه او ننشر على
متصفحه الا إذا كنا واثقين بأنه صحيح ومعتمد عند علامائنا وأيمتنا فلا مجال
للنشر لمجرد النشر فلا مجال للحشو ونقل مواضيع مقطوعة مشوشة روابط لا تعمل
وخاصة إذا كانت متعلقة برسول الله صلى الله عليه وسلم فلنتق الله عز وجل
واقول لكل الاخوة فلنتعاون جميعا لنحترم هذا القسم لثقل الرسالة الذي
يؤديها ولذلك يدعوكم هذا القسم أن يكون كالمصباح ينير لنا الطريق المظلم.


اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد والله ولي التوفيق.


عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟ من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islami2.yoo7.com
المنتقبه بفضل الله
Admin


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 141
الدولة :

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعه الشامله الرائعه للتاكد من أحاديث الحبيب صلوات الله عليه   11/8/2011, 11:56 pm


قبل ان ابدأ إخواني في الله
احب ان اشكركم علي مجهودكم
واسال الله ان يكون لكم في ميزان حسناتكم
اعقب علي موضوع اختي واخي واقول
قال رسول الله صلى الله علية و سلم

( إن كذبا علي ليس ككذب على أحد فمن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار )
حديث رقم : 2142 في صحيح الجامع

نظراً لما نعانى منه جميعاً من صعوبة الكشف على الأحاديث و هل هى صحيحة أم ضعيفة
و نظراً لما عمت به البلوى على الإنترنت فى المنتديات و الإيميلات من أحاديث مكذوبة على النبى صلى الله عليه وسلم
ولمزيد من مساعدة الأعضاء كاتبى المواضيع فى منتدانا العزيز
اضبف لينك اخر لكل المواقع التي تمكن الأعضاء من التحقق من صدق الاحاديث منها

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


وثانيا : شرح بالصور
كيف يمكننا التحقق من صحه الأحاديث من موقع الدرر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

فى اخر صوره بيجبلك الحديث والراوى ليه وكمان المحدث والمصدر وخلاصة درجة الحديث يعنى
بصراحه حاجه ممتازه وملناش اى حجه بعد كده اننا نكتب احاديث ضعيفه او موضوعه.



ثالثاً : برنامج مكتبة الالبانى الكاملة :
ويحتوى على كتب الشيخ الحديثية والمؤلفات الاخرى للشيخ وهو من اقوى البرامج فى
مجال البحث عن صحة و ضعف الاحاديث ان لم يكن اقواها
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟ من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islami2.yoo7.com
المنتقبه بفضل الله
Admin


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 141
الدولة :

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعه الشامله الرائعه للتاكد من أحاديث الحبيب صلوات الله عليه   12/8/2011, 12:00 am


رابعاً :
رسالة فى الأدب الواجب فى الحديث عن المصطفى

فإن مما يسعد قلب المحب كثرة الشباب المسلم المقبل على الكتابة والمشاركة فى المنتديات الإسلامية
فهذا الشباب إختار أن يقضى وقت هوايته فى طاعة
داعيا إلى الله على قدر إستطاعته
طالبا الأجر من الله
ممتثلا بما أمر ومجتنبا لما نهى عنه وزجر

غير أن لكل حلاوة مرارة
ومرارة هذا الإقبال
على حلاوته
إفتقار الأدوات اللازمة لذلك مما يؤدى مع حسن المقصد إلى نتائج سيئة

واليوم أحاول أن أتعرف على إحدى تلك الأدوات التى لاحظت أن غالبيتنا يفتقرها
ألا وهى

الأدب الواجب عند الحديث على سيد البشر
صلى الله عليه وسلم

إن تحقيق هذا الهدف الهام الذى شهدت أيام هذا الجيل إفتقار الكثيرين له
وهو تحقيق معنى الإجلال الكامل والإحترام اللائق والتهيب الواجب عند الحديث عن رسول الله

إن هذا الهدف يستلزم نظرة سريعة فى سورة الحجرات تلك السورة
التى سماها بعض المفسرين سورة
الأخلاق

الفقرة الأولى فى معنى التقديم بين يديه
صلى الله عليه وسلم
تقديم من سبق وتقديمنا الان

(يٰأَيُّهَا
ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُقَدِّمُواْ بَيْنَ يَدَيِ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِ
وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)

عامة يأتى التنبيه فى القرءان بالقول
يا ايها الذين امنو للتنبيه على أمر هام وخطير

قال عبدالله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ :إذا سمعت الله يقول: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ﴾ فأرعها
سمعك فإما خير تؤمر به وإما شر تحذر منه

لذلك وجب التنبه التام للمعانى المرادة فى تلك الايات التالية

والتقدم فى الاية على معنيين على حسب القراءة
فإن قرأت بقراءة التشديد يصير المعنى لا تتقدمو وإن قرأت برواية التسهيل مع الضم يصير المعنى من التقدم الملخص

أن الله ينهانا أن نقدم بين يدى رسوله أى قول أو فعل

قال الشيخ محمد حسين يعقوب يعنى لا تقترح على الله ورسوله والمعنى المراد والله أعلم فى الشرائع
ومن مظاهر التقديم الحاصل فى عصرنا بين يديه إعتراض البعض على شرائعه

كشريعة الحجاب أو شريعة الختان

وهذا ظاهر فى أفعال البعض وأقوالهم
ومن التقديم الخفى الإعراض عن منهاجه فى القول والفعل إلى مناهج أهل الكفر والحياء من شريعته

أي: لا تتقدموا برأي تقترحونه قبل أن يرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم رأيه؛ عليكم أن تسلموا

لأمره وألا تخالفوه. هل هذا خاص بحياة النبي صلى الله عليه وسلم؟

الصحيح أنه ليس خاصا، بل لا يجوز لأحد أن يتقدم برأي أو بأمر في مسألة إذا كان فيها نص،

أو دليل من كتاب الله تعالى، أو من سنة نبيه صلى الله عليه وسلم، ولا يقول: هذا رأي استحسنته؛

فإننا نرده ونقول: كلام الله مقدم على كلامك، كلام النبي صلى الله عليه وسلم مقدم؛ فلا تتقدم برأيك

ولا بإشارتك ولا بنظرك قبل أن تنظر في الدليل؛ الدليل مقدم على قول كل أحد. هذا هو الرأي، وهذا هو النظر:

لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِه .

وكذلك أيضا لا تتقدموا قبل حكم الله تعالى وحكم رسوله ، ولا تقدموا حكمكم ولا اختياركم ولا رأيكم ونظركم

قبل أن تعرضوا الأمر على شرع الله تعالى وعلى حكمه وأمره؛ فإذا وجد في الكتاب والسنة رأي ونظر،

أو حكم من الأحكام؛ فلا يلتفت إلى ما يخالف ذلك من الأحكام، قضاء الله أحق

ثم تأتى قضية ختمه تعالى للاية بقوله (إن الله سميع عليم)

إن قضية خواتيم الايات هذه قضية غاية فى الخطورة لا ينتبه لها أكثر الناس ففى هذه الاية مثلا
أتى التعبير بسميع أى لأقوالكم عليم بسرائركم وأفعالكم مناسب للتهديد اللاحق فى الايات التالية
ولما مر من التعليم فى الاية الأولى فمقتضى ذلك أن لا يسمع منك إلا

ما يرضيه وألا يرى منك إلا ما يرضيه سبحانه وتعالى

فى معنى رفع الصوت والجهر وخطورتهما الشديدة

(يٰأَيُّهَا
ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَرْفَعُوۤاْ أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ
ٱلنَّبِيِّ وَلاَ تَجْهَرُواْ لَهُ بِٱلْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ

لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تَشْعُرُونَ).

قد يقول قائل:ـ لمـاذا لم تعطـف الآيـة الأولى على الآيـة الثانية بدون نداء آخــر؟

ج/ هذا
تأكيد لما سيأتي بعد هذا النداء وإشادة به وإشارة إلى أهميته حتى تنتبهوا
لما بعد النداء ، فكما أنكم انتبهتم إلى النداء الأول فانتبهوا

إلى النداء الثاني هذه واحد من أخطر المسائل المتعلقة بالأدب الواجب مع النبى إطلاقا

وهى خاصة باداب المخاطبة والنداء والحكاية والمتكلم فى الدين

لا يخرج عن كونه مخاطبا للنبى او واصفا له أو حاكيا عنه

وإن كان النصف الأول من الاية قد عده البعض من اداب زيارة مسجده

إلا أن الحاصل خلاف هذا والله أعلم

وقد تتسائل أخى الكريم كيف ننهى نحن الان ممن لم نزر مسجده ولم نقف على قبره

كيف ننهى عن رفع الصوت فأقول

إنما يكون المقصود فى رفع الصوت على كلامه : قال ابن العربي :

حُرمة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ حياً كحرمته ميتاً وكلامه المأثور بعد موته في الرفعة مثل كلامه المسموع

من لفظه إذا قرِئ كلامه وجب على كل حاضر ألاّ يرفع صوته عليه ولا يعرض عنه كما كان يلزمه ذلك في مجلسه عند تلفظه به

ثم نأتى إلى أخطر ما يواجهنا الان وهى قضية الجهر والتى علق عليها ربنا عقوبة عظيمة جدا

وهى عقوبة حبوط العمل وقد حكى جماعة من أهل العلم أن هذه من المسائل التى لا تعتبر فيها النية بمعنى أن من

أخطأ فيها عوقب ولو كان لا يقصد وهذا خلاف الظاهر

والراجح ما حكاه بعض المفسرين قائلا :أي لا تشعرون أن هذا الأمر محبط لأعمالكم لأن الإنسان

قلبه بين أصبعين من أصابع الرحمن سبحانه وتعالى فقد يرفع أحداً صوته فوق صوت النبي

ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو يجهر له بالقول كجهره للناس الآخرين ثم يدب في قلبه شيء من

الاستهانة برسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فيكون ذلك سبباً في حبوط أعماله وهو لا يشعر .

وذكر بعض أهل العلم أنه إذا جهر الإنسان على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالقول

وهو لا يقصد الاستهانة كان ذلك مدعاة لأهل النفاق أن يرفعوا أصواتهم فوق صوت النبي

ـ صلى الله عليه وسلم ـ , وقال القرطبي ـ رحمـه الله ـ : إن فـي ذلك مدعاة لأن يرفع

ضعـفة المسلمين أصواتهم فوق صوت الـنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ

غير أن واجب الحيطة والحذر من تلك العقوبة العظيمة يجعلنا دائما متأهبين منها ويجعلنا نحتاط

لأنفسنا من الوقوع فى هذا المأثم الحقيقة المؤسفة أن أكثر ما يقع من الشباب كتاب المنتديات الإسلامية

هى خطيئة الجهر

والجهر فى التفسير

ليس كما يظن البعض ( عرض إسمه مجردا من النبوة أى أن تقول له يا محمد بدون رسول الله )

فقد حقق ربنا هذا المعنى فى قوله (لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعض)

ولكن المعنى المراد هنا أعم وأخطر

قال بعض المفسرين : أيْ جهراً كَائناً كالجهرِ الجَارِي فيمَا بـينكُم بلْ اجعلُوا صوتَكُم أخفضَ منْ

صوتِه عليهِ الصلاةُ والسلامُ وتعهّدُوا في مخاطبتِه اللينَ القريبَ منَ الهمسِ كَما هُو الدأبُ عندَ مخاطبةِ

المَهيبِ المُعظمِ وحَافظُوا عَلى مُراعاةِ أُبَّهةِ النبوةِ وجَلالةِ مقدارِه

وهذا المعنى غير متحقق للأسف الشديد بين كثير من الشباب

فتجد من ان لاخر إستهانة غير مقصودة بمقام النبوة فى الحديث وجهر له فى القول

والحديث عنه كما لو كان رجلا من عامة البشر إن قلة الان من تحقق معنى التهيب الواجب من مقام النبوة

ومعنى التعظيم اللائق له ومن مظاهر الجهر الخفية

1/ تخيل مواقف لا تليق به ولم تكن لتحدث له ولا تتناسب مع جلاله

2/ وصفه ممتهنا لبعض المهن والأعمال التى لا تليق به وهذا متحقق أيضا فى معانى الألوهية كقولهم
المهندس الأعلى وما قام به أحد الجهلاء من وصفه بأنه فنان تشكيلى

3/ وصفه بأوصاف مخرجة من معنى النبوة إلى ما هو دونها كالمصلح و الزعيم والقائد وما إلى ذلك

4/ حكاية تعابيره والتمثيل الصوتى للأحاديث المروية عنه وقد وقع فى هذه الافة الخطيرة عدد من الدعاة
لا سيما محدثى دعاة المملكة فتجد راوى الحديث يغير صوته مع الإنتقال من موقف لاخر كانه مقلدا لما حدث
هداهم الله غير أن كبار علمائنا قد حذر من هذه الافة العظيمة وعدها جهرا

5/ من صور الجهر أيضا عقد المقارنات بينه وبين غيره من البشر وغير هذا كثير جدا

وكل هذا منشأه من ظن البعض أن معنى التجديد او التبسيط يقتضى ضرب الأمثلة التى لا تليق

إن مواضيع كثيرة مثل ماذا لو بعث رسول الله الان وما على شاكلتها
تمتلئ بمثل هذا الجهر المحرم المنهى عنه

فينبغى علينا تعلم أدب الحديث عن النبوة والتقديس اللائق لمعنى الإصطفاء المتحقق له
فداك أبى وأمي ونفسي ياحبيبي يارسول الله


عندك أى سؤال عايز تسأله ليا؟ من هنا فى صفحتى وعلى الرحب والسعه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islami2.yoo7.com
رجاء

avatar

الجنس : انثى
العمل/الترفيه : الرسم ،المطالعة ،كتابة القصص
العمر : 24
عدد المساهمات : 123
الدولة :

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعه الشامله الرائعه للتاكد من أحاديث الحبيب صلوات الله عليه   12/8/2011, 2:31 am

موضوع في قمة الروعة جزاك الله الف خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almahabah.ahlamuntada.com/
 
الموسوعه الشامله الرائعه للتاكد من أحاديث الحبيب صلوات الله عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اشبال الاسلام  :: •₪• الإسلامى العام •₪• :: منتدى الرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم" والرد على المعتدين-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المنتقبه بفضل الله
 
رجاء
 
محمد
 
Ana Mema
 
اميرة الكون
 
يحــــي الآميـــن
 
محمود شاهين
 
اجمل ابتسامة